-


لا أحلل و لا أبيح أي شخص من نسخ أو سرقة
احدى هذه الخواطر
إلى يوم القيامة
و الله على ما أقول شهيد








الثلاثاء، 30 مارس 2010

منحنيات





لماذا أشعر بأنها تقتحمني بنظراتها
و تدخل إلى عوالمي
و متاهة أفكاري
لتقرأ ما يجول بخاطري
و ما أنويه
و ترسمه كلمة
لتهديني اياها
فتنهار قواي صدمة !


تباً كيف تفعل ذلك
إنها تقرأني بكل مافيني
تقرأ نظراتي حين الهروب و المواجهة
و نظراتها مخيفة .. تخيفني ! ترعبني


عجباً لها كيف تستطيع
أن تحلل أفكاري إلى فتات من جديد
لتخط لي ما أفكر و ما أخطط
بلا تردد ! بلا استهتار




~ ~ ~




أشتاقٌ لكِ حبيبتي
عشق قلبي و روحي
أمنياتي و أحلامي و كل ما يحتويني
لماذا يعاندنا القدر
و يصر على إبعادنا على الرغم من قربنا


اشتقتُ لتسامراتنا الليلية
على ضوء القمر الوهاج
الذي ينام على حديثنا العذب
و نحن نهمس !


لا أجد بداً من الحديث
ما دام صار مؤلماً
و ليس بيدي شيء
سوى الاحتضار
لأنه مؤلم البعد
أشد إيلاماً مما تخيلت






مَطَرْ


اقتربي
فاقترب الأجل !

الأحد، 28 مارس 2010

عاماً آخراً يطل علي / تناقض حرف






[ 1 ]


كل عام و أنا بحزن
عامٌ آخر يطوي طيات الحزن
و يبدأ بجديدة
أبدأه بدمعات متألمة
دمعات صامته
لا يكاد أن يتطرق إليها معنى


كل عام و أنا بحزن
اليوم أتممت 16 عاماً من الحزن
أتممت 16 عاماً من الألم
اليوم أعاني أكثر
أتجرع الألم أكثر
تحتقن مقلتاي بالدموع أكثر


هُنا يتوقف الحزن و الألم
ليجدد نفسه من جديد
و يزود نفسه بوقودٌ كافٍ
لسنة أخرى !






[ 2 ]


عامٌ جديد
عامٌ جميل !
عام أحببته لأن حبيبتي هُنا
عامٌ مختلف
بوجود حبيبتي بقربي


كل عام و أنا بخير
كل عام و انا بفرح
كل عام و أنا بسعادة


اليوم أبتسم
تتورد وجنتاي بفرح
فأنقض على حبيبتي
و أسترسل أضمها
أضمها بقوة
و أقترب منها لأهمس بأذنها
" كل عام و أنتِ حبيبتي "


عامٌ جميل بوجودكِ
عامٌ أجمل بأنفاسكِ و حضوركِ
بقبلاتكِ
و لمساتكِ
و نظراتكِ
كل شيء فيكِ
يجعل عامي الــ 16 مختلف جداً
عما قبله






[ 3 ]


نعم !
سيكونٌ عاماً مختلفاً
سأزرع فيه ورداً ملوناً
و سأسقي نفسي الأمل


سأقضي شتى أوقاتي 
بقرب حبيبتي 
سأنتهز شتى الفرص
لأكون بجانبها


عاماً يفتتح علي باباً جديداً
سأبنيه
سأحقق
سأطمح أكثر !
لأصعد مزيداً


لن أخذلكِ يا نفسي
لأنكِ مميزة
سأكون مميزة لكِ








مَطَرْ


تناقض !

السبت، 27 مارس 2010

أستلذ صمتاً






أرسم الساعات التي تمر بنا
فأجد صمتاً يحيط بنا
و أستلذ بالصمت تارة
و أخرى أهيج به


أقتلع ما تبقى من ألم
لأشعر به
يمر بي و يقتلني فيثني قراراتي
أكرهك يا بعد !


يتفاقم فيني شيئا أعجز عن وصفه
فأبتره من القاع
لينتهز فرصة انهياري
و ينهار علي قبلاً


استفهاماتي كثرت
و تعجباتي تكاد لا تنتهي
و أسألتي صامته
و أنفاسي مهترئة
و أستهزأ بالقدر !


أهدأ
فأعود لأسيطر على نفسي
و أدعك آلامي
فتخور قواي ألماً






مَطَرْ


بقي القليل
أثق !




يوم واحد متبقي !

الجمعة، 26 مارس 2010

ثورة اشتياق





تنبت كلمة الاشتياق من بين شفتاي الحرة
لتنطلق مقوسة تحتويها رشات حب
اشتياقي متبلد جامد الحس و الأنفاس
يقتحمكِ ليصل إلى أوردتكِ
و يشق طريقه إلى حيثُ أنا " قلبُكِ "


أعجز عن وصف شوقي
من بين زخات المطر
و أزهار الربيع
و أنفاسي و أنفاسكِ
و نبضاتي و نبضاتكِ
و لمساتي و لمساتكِ


لا أدري ماذا أقول
فاشتياقي كبيرٌ جداً
و أعجز عن وصفه


أشعر أن ما بداخلي يشتاق
كل شيء باشتياق تام
و متعطش للمكوث بجانبكِ
متعطش حد الجنون


موجعٌ هو الاشتياق
حينما لا أستطيع إخماده
فيتحول إلى ألم
أعجز عن إسكاته !
و يؤلمني
فأشتاق أكثر


حبيبتي
سامحيني .. بحجم هذا الكون سامحيني
سامحيني لأنني تركتكِ
سامحيني زهرة عمري !






مَطَرْ


ما زلتُ أشتاق
و لآخر الأنفاس




يومان متبقيان !

الأربعاء، 24 مارس 2010

إجراءات رحيل






أبكي
و يبكي كل شيء فيني
و يبكي بصري و سمعي و حسي
و تبكي آهاتي معي
و أشعر بتأوهات و أنين روحي
فيضل قلبي في الحضيض
يحتضر


أستل ما تبقى من جرعات الدواء المهدئ
لعله يهدئ من هول دموعي المتساقطة
حبة و اثنان و اربع و عشر
و لا تتوقف دمعاتي عن الهطول


كأن موسم المطر اقترب
لولا أننا بدأنا الصيف تواً
و الشمس تسطع و تحرق وجنتاي
إلا أن دمعاتي قد عادت أيام هطوله


آن الأوان
لأتخذ إجراءات سفري
أو ربما رحيلي
إلى بقاع التراب الهابطة
سآخذ روحي و قلبي معي
و أترك البقية لكم
و لكم ما شئتم 


و أواصل الحضور
بين أواصر ألم
بين حقد دفين حق عايش الحضور مع واقعي
و سخافة هم




مَطَرْ


وداعاً
و لعل الوداع هذه المرة مشوق




4 أيام متبقية !

الأحد، 21 مارس 2010

حرقة





على وزن آلامي
أقيس حدة الوجع
و مدى تصدعه
و وصوله إلى قلبي المبطن بالألم


لماذا أشعر بالبعد !
لماذا أشعر بالألم كلما تحدثوا
و أشعر بالغصة
و أشعر نفسي غير قادرة على التنفس
غير قادرة على التفكير


فقط أشعر بدموعي تغلي في مقلتاي
و حرقة !
و أود لو أبكي بصوت عالي
و لكنني أقاوم رغبتي
لأبلع الغصة


أرى الألم يراودني
كل حين !
أبتعد عنه
أحاول ملء الفراغات
لا شيء يساعدني
لا شيء يدفعني للمضي قدماً
سوى الألم الذي يمتلأ به قلبي
فيطفح من هوله !




~ ~ ~




خائفة ,
من أن يرغمونني على النسيان
و من أن لا ينفع شيء




دموعي تنساب بهدوء تام و بصمت على خدي المتعطش
فلا أرى بداً من البكاء
فأدفن وجهي ,
لأبكي عالياً عالياً عالياً


إنني أجاهد
لأجل أن يكون كل شيء بخير
و لكنكِ تحطمين كل شيء
فتدسين فيني رعباً و ألماً


لم أعد أرى شيئاً
أرى بُعداً
و أرى ألماً
و أرى ضباباً بسبب دمعاتي التي لم تعد تفارق عيناي








مَطَرْ


صبراً
صبراً
لربما كل شيء سيكون بخير ,
و في كل حين 
أرى أنني أستحق الألم




7 أيام مبتقية !

الجمعة، 19 مارس 2010

ذهب الكثير ... و بقي القليل !







أعرف أنكِ تفتقدين النبض كثيراً
و تشتاقين للأحضان مؤبداً
و تستوحشين الرائحة العذبة اللاذعة


و لكنني أعجز عن المرور من خلال التيار
الذي سيقتلني
فلا نستفيد سوى ألماً
و أعجز عن المضي قدماً
و لا شيء لأمضي له


 أنهُ يقتلني صراخُكِ الصامت
و بكاءكِ الموحش
صدى آهاتكِ المتقطعة
و أنينكِ الخافت


يقتحم صدري ليدلل مشارق الألم و مغاربها
ليعتصر فيني غدة قد احتصت على الألم
صار الوجع يقتلني
و أشعر بكِ تبتعدين تخفين عيناكِ الباكيتان
و تتظاهرين بالابتسام
على الرغم من أنني أعلم
أنكِ عاجزة عن الابتسام


أضع يدي على نبضات قلبكِ الخافته
فأشعر به يبكي
يبكي من هول الوجع المرمي على عاتقه
و مشاعرنا تكاد تكون في الحضيض لهم
و نحن نحتضر


أدركُ متى توجعكِ حبيبتي
هاتي كفكِ لأتلسمه
لأنني قد افتقدتُ نعومته
و لأشابكِ أصابعي في أصابعكِ
فاشتقت لمسة أصابعكِ النحيلة ,


لا أستطيع النسيان
فصار الفراغ هائلاً على عاتقي
و أعلم أنكِ تكادين لا تتوقفين عن التنهد
من هول افتقادي
إلا أنني أحتضر لألمكِ اللامتوقف
بسببهم !
و أكرههم مزيداً








حبيبتي النقية ,
بعيداً عنهم
سنكون يوماً
عن ملوثاتهم
عن كل حقدهم و آلامهم
عن طعناتهم و خناجرهم الملموسة
و كل شيء يحتويهم


مهلاً حبيبتي
مهلاً امسحي دمعاتكِ الندية التي أكره رؤيتها تنزف
لتخترق صدري فتدميني ,
أعجز عن الوصف حينها
لأنني أكون في الحضيض أنتحر ,






مَطَرْ


ذهب الكثير .. و بقي القليل ,
لا شك في أننا سنلتقي ..
لنعيش سوياً أبدياً




9 أيام متبقية !