-


لا أحلل و لا أبيح أي شخص من نسخ أو سرقة
احدى هذه الخواطر
إلى يوم القيامة
و الله على ما أقول شهيد








الثلاثاء، 31 يوليو 2012

قلوبنا لابد أن تتألم





كَبرنا . .
و ما عاد حضن أمي يسعنا
ما عادت الأحلام تلهمنا
ماعادت الحلوى تملأ فمنا
أو تهدئ من روعنا
ولا حتى تنسينا ألمنا


كبرنا . .
صار رداء أمي يسعنا
و هذا الوجع يتحضننا
حتى فراشنا الصغير ماعاد يسعنا
المراجيح الصغيرة ماعادت تريد أن تحتضننا


كبرنا . .
صارت الزوايا تحتضننا
الليل يحكي لنا
كل موسيقى لها نكهة خاصة بنا
العيون تفهمنا


كبرنا . .
ما عادت الدمعة جريئة على خدنا
ما عادت الدمعة جميلة تُمسح من جفننا
صارت الزوايا رفقنا
الظنون تقتلنا
الليل صديقٌ موجع يستمع لنا






*   *   *






أتألمْ !
أقسو على إغماض عيناي
أحاول أن أنام
لأنها أفضل وسيلة للهروب
تقسو دمعة من مقلتاي تنزف بعنف
متوجعة محاولة الهروب من عيناي
تنسكبْ . .
بعدها أغفو !
أتمنى أن أطيل البقاء تحت أغطية حلمي




لا أقسو على نفسي
أحاول أن أعيد كل شيء لعالمي متلون بالأمل
أبتسم . .
لكن ابتسامتي تشوبها دمعة
متشربة بالوجع !
لا أدري . . لِمَ دائماً يصارحني الوجع بحبهْ !




حررنيْ
أردتُ أن أعيش عالماً مسالماً
بعيداً عنكم 
لأنكم توجعوني
تتعمدون إيقاظ الوجع فيني
لأنكم مجرمون !
مجرمون بحق عالمي المسالم










مَطَرْ . .
اكتشفتْ فيما بعد
أن قلوبنا لابد أن تتألم
حتى تدرك ملذة الحياة


 * نحنُ أطفال بتصرفاتنا و إن كبرُنا