-


لا أحلل و لا أبيح أي شخص من نسخ أو سرقة
احدى هذه الخواطر
إلى يوم القيامة
و الله على ما أقول شهيد








الأحد، 8 يناير 2012

مَواطِنُ عِشْقْ





" أريدُ قُبلة " . . التفت لأجده خلفي يراقبني
استنكرت بنظراتي مطلبه فأغمضت عيناي و قسوت على غمضها
حتى أستوعبه !! " افتحي عيناك . . أنا حقيقي " !!
استشعار تلك اللحظة كانت بمثابة حلم لم أفكر فيه أبداً
و . . . . هًويتُ بين يديه , مغمىً عليْ !!




*   *    *




" حلوتي . . . حلوتي . . . "
أفرجت عن رمشان عاقبتهما بالإغماء لا أدري لكم من الوقت
لم أكن أحلم أنا أعلم . . لا يغمى علي إلا من شدة صدمة
و يكفي تلك الصدمة أن تجعلني أفقد توازني !
حاولت الحديث و لكنه منعني 
" أعلم كم مصعقوة هي أنت . . . و لكنني أحببببك !! "
توسع بؤبؤي و علا صدري بشهيق عالٍ " و هُوْ . . . . ؟! "
أول حرفان نطقت بهما !!
فابتعد قليلاً عني و طأطأ برأسه
أشحت بنظراتي أهرب منها أو بالأصح أهرب من كل ماحصل
و الواقعية التي صُفعت بها !


" و لكنني أُحبكِ "
دمعت عيني وقفت هاربة منه قائلة " هذا غير صحيح . . غير صحيح " !!
مسكني من ذراعي بقوة حتى تأوهت و شعرت كأنه يقبض علي بقوة
حتى لا أتلاشى منه " أرجوكِ . . انتظرت كما هائلاُ من الوقت . .
أحببتكِ كثيرا , عشقتكِ حتى الثمالة ,
حتى صرتِ كل حلمي و أمنيتي و دنياي
أخاف فقدانك . . و أخاف لقياك , و أخاف أن يحكم القدر بأن لا أصارحك "
خنقتني العبرة و بكيت سحبت ذراعي بلطف و هدوء من بين قبضته الشرسة


و زعمت البكاء
رفع ذقني نظر لمعة الدموع في عيناي
قبل عيناي و احتضنني !
لم أقاوم أحضانه
استسلمت تماما . . استسلمت لكل شيء ! و غصت فيه أكثر




*   *   *




" تقبلين بي ؟! . . . "
أجدني منصعقة جدا في مثل هذه المواقف و لا أتمالك نفسي
ملت برأسي و هربت بنظراتي منه
حتى لا يقرأني
" لا أحد سيعلم . . كل شيء سيكون فيما بعد واقعاً لهم رغما عنهم "
همس بأذني حينما اقترب مني جداااا حتى شعرت بلفحة أنفاسه الدافئة
" لا أستطيع أرجوك لا أستطيع "
" أرجوكِ " رجاءاته تخنقني ! العشق ينبض من عينيه و لا يستطيع صراع هذا العشق أكثر
ملت برأسي بنصف ابتسامة


" أحبكِ . . و أحببتكِ بصمت حتى ثملت عشقا منكِ 
أحبكِ رغماً عنكِ . . رغما عنه , و عنهُ هو !
أحببتك حتى فاض العشق في قلبي و صرت لا أستحمل كتمان عشقي "




أحبني . . يعشقني حد الثمالة
حد الجَوَى . . !
حد التلذذ بالعشق بكل حالاته !






مُطُرْ . .
مُواطنْ عِشقْ

2 التعليقات:

Miss Mystery يقول...

و لا يزال العشق ينال من أرواحـنا الصافية
عذبة الحرف أنتِ .. كالمطر ~

مَطَرْ يقول...

العشق
مبتهل الأرواح الهائمة
ترنيكة لمواجع قلب
و روح عجزت عن الفرار
عذبة هي أحرفك

إرسال تعليق

لأن حرفي يحتاجُ إلى إنعاش .. فإنه سينتعش بأحرُفُكم التي تتابعني .. بالقرب اهمسوا بأذني ! لأرتقي ..